Posted by: صوت المعلمات | أكتوبر 24, 2008

حادثة مشرفات مهد الذهب وقعت عند الساعة 2ظهراً وأول ضحية وصلت إلى المستشفى عند 4.30عصراً

مهد الذهب – مالك معيض:
التقت (الرياض) عدداً من شهود العيان الذين باشروا حادث مهد الذهب البشع الذي أودى بحياة أربع مشرفات تربويات ومستخدمة مسنة وابنها الشاب وسائقهم وإصابة سائق السيارة الأخرى بكسر في فخذه وإحالته على الفور إلى مستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة يوم الثلاثاء الماضي حيث يقول المواطن محمد الشاطري أن الحادث وقع الساعة الثانية ظهراً ولم تصل سيارات الإسعاف للموقع في حينه وذلك لبعد المسافة عن محافظة مهد الذهب التي تبعد عن موقع الحادث (80) كيلو متراً ولا توجد شبكة جوال في موقع الحادث مما أجبرنا على الذهاب إلى أقرب مركز وهو مركز العمق (30) كيلو متراً للاتصال من هناك والإبلاغ عن الحادث ثم انتظرنا حوالي ساعة كاملة حتى وصلت سيارة إسعاف من قبل مركز الهلال الأحمر الفرع اليتيم بمحافظة مهد الذهب والذي لا يمتلك سوى سيارتي إسعاف فقط الأمر الذي وضعهم في حرج كبير خصوصاً وأن أعداد الوفيات والمصابين ثمانية أشخاص مما أجبرهم على الأستعانة بسيارة الإسعاف الخاصة بشركة أرامكو السعودية وسيارة الأسعاف الخاصة بالدفاع المدني بمهد الذهب وكانت هناك أنفس على قيد الحياة، ويضيف الشاطري قائلاً (شاهدت سائق المشرفات يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد أن لقنه أحد الأخوة الشهادة ليقولها بصوت متقطع).

وشهد الحادث حالات احتجاز وسط أكوام الحديد مما أخر وصول الضحايا إلى مستشفى المهد العام وقد أسعفت المعلمة نبيلة عبد الله السلمي التي كانت تلفظ أنفاسها حتى منتصف الطريق بعد أن تعرضت لكسور مفتوحة في الرأس وكانت أول الواصلين لطوارئ مستشفى المهد العام الساعة الرابعة والنصف عصراً حيث كان في استقبالها فريق طبي بقيادة مدير قطاع المهد الصحي الأستاذ محمد بن فرج المهلكي وكذلك أعداد غفيرة من عوائل الأسر التي أكتظت أمام بوابات المستشفى قبل وصول الضحايا والذي تأخر كثيراً.

وتقول المعلمة نوفا مفلح المطيري ل “الرياض” وكانت واحدة من بين سبع معلمات قد غادرن مجمع ثرب التعليمي قبل تحرك سيارة المشرفات من نفس المدرسة وتروي المعلمة نوفا قائلة : بعد انتهاء المشرفات من جولتهن في مدرستنا بمركز ثرب غادرت أنا وزميلاتي المعلمات الى مهد الذهب وفي الطريق تجاوزتنا سيارة نقل المشرفات وهي تسير بسرعة عالية وبعد حوالي عشر دقائق وجدنا الحادث أمامنا حيث المنظر البشع الذي لم يسبق أن شاهدت مثله أكوام الحديد متناثرة وملابس ملطخة بالدماء وأشلاء وما لا يمكن وصفه وعند طلب سائقنا النزول إلى موقع الحادث قمت أنا وأحدى زميلاتي بالمشاركة بمحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه وستر عورات الضحايا وبعد عدة دقائق وصلت سيارة زميلاتنا المشرفات وعددهن ثلاث مشرفات حيث قمن بجولة على مدارس السريحية ولم يتحملن الموقف فسرعان ما غادر بهن السائق.

وعلى صعيد آخر رفع مدير شرطة مهد الذهب العقيد محمد بن علي الفريدي خطاب شكر وتقدير إلى شركة أرامكو السعودية في (ك 10) بالقرب من مركز العمق التابع لمحافظة مهد الذهب.

وأوضح ل “الرياض” العقيد محمد علي الفريدي أنه فور تلقي البلاغ ولبعد المسافة التي بلغت حوالي 80كيلو متراً قمت بالتنسيق مع مدير الأمن الصناعي بشركة أرامكو (ك 10) والذي لم يأل جهداً في المساهمة وتوفير أكثر من عشرين رجل أمن صناعي باشروا الحادث بأكثر من أربع دوريات أمنية تابعة للشركة وسيارة اسعاف حتى وصلت دوريات شرطة مهد الذهب الموقع وقد قاموا بتنظيم حركة السير والتواصل مع شرطة مهد الذهب ووجب علينا شكرهم .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: